أوفييدو رايتسكي يعرض الأولويات بالنسبة لعام 2020 فيما يتعلق بتحديث الجيش الروماني

أخبار رومانيا
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

قدم أوفييدو رايتسكي، نائب رئيس لجنة الدفاع في مجلس النواب، الأولويات عام 2020 لتحديث الجيش، مثل أولوية الحل الواضح للطوربيدات، والاستمرار باقتناء الصواريخ الساحلية، وتأمين الطاقة الإنتاجية للطائرات العمودية العسكرية.

وقال أوفييدو ريتسكي في بيان صحفي صدر يوم الأحد 17/11/2019: “لقد غرست السنوات الثلاث الأخيرة من حكم الحزب الاجتماعي الديمقراطي PSD في مجال الدفاع الوطني عدم القدرة على التنبؤ التي تؤثر على كل من الأفراد العسكريين وعلى صناعة الدفاع، حيث تم تسييس برامج التحديث أو حظرها. فرومانيا هي حدود للناتو، ويُلزمنا تدهور البيئة الأمنية في البحر الأسود والجوار الشرقي خاصة بعد الأزمة في أوكرانيا، إلى جانب تنوع أشكال التهديدات، باتخاذ جميع التدابير اللازمة لتعزيز قدرة الدفاع الوطني “، وفقاً لميديا فاكس.

وأضاف أوفييدو ريتسكي نائب رئيس الحزب الوطني الليبرالي أنه من الضروري لحكومة PNL أن تستكمل التأخيرات في مجالات التجهيزات ذات الأولوية وأن توضح الاتفاقيات من أجل تطوير صناعة الدفاع.

وقال: “أنا على قناعة بأنه في العام المقبل ، سوف تحل حكومة PNL بوتيرة متسارعة العديد من الاختناقات الناتجة عن حكم الحزب الاجتماعي الديمقراطي PSD. ويعد تدشين قدرة الإنتاج وصيانة الناقل Piranha V في مصنع بوخارست الميكانيكي أول إشارة في هذا الاتجاه ، حيث تعود الأمور أخيراً إلى طريق طبيعي يمكن التنبؤ به فيما يتعلق بحاملات المشاة. نتوقع أنه في القسم الأول من عام 2020 سيكون لدينا حل واضح للطوربيدات ، بالنظر إلى أن البحر الأسود هو الأولوية الرئيسية لأمن رومانيا اليوم.

وأضاف رايتسكي أن تطوير عملية شراء الصواريخ الساحلية، والتي ستستمر في عام 2020 ، تسير في نفس الاتجاه، كما هو الحال بالنسبة لتطوير قدرات الطائرات بدون طيار، والتي تم ذكرها في البرنامج الحكومي “.

كما أشار إلى تحديث المعدات القتالية. وخلص النائب عن حزب PNL إلى أنه “يجب اتخاذ قرار استراتيجي مهم فيما يتعلق بالمروحيات العسكرية، حيث توجد عدة اتجاهات تطويرية تشمل ضمان قدرات الإنتاج المحلية. بالتوازي مع تحديث المعدات القتالية، وسيتعين علينا تقديم توضيحات وتحسينات بشأن حقوق الجيش ، وخاصة المحاربين القدامى في مسارح العمليات “.

 نقلاً عن موقع مرصد الدفاع