لكل سفارة دولة ، زمن وسفير ...انه زمن سفارة الإمارات وسفيرها المطروشي في رومانيا

أخبار السفارات
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

 

تتعرض رومانيا في هذه الأيام إلى برودة شديدة في الطقس حيث وصلت الحرارة الى -8 درجة مئوية في بوخارست .

هذه البرودة في المناخ قابلتها حرارة الحفل الذي أقامته سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة بمناسبة  اليوم الوطني،   حفل متميز عكس حصاد عمل دؤوب ونشاط مميز وبصمة واضحة  للسفير  الدكتور "أحمد عبدالله المطروشي".

لقد  تمكن السفير "المطروشي "  وخلال مدة بسيطة من تسلمه مهام عمله أن يحيل السفارة إلى خلية نحل حقيقية  ، فكان من النادر أن لا يتكرر اسمه مقرونا بدولة الإمارات   أسبوعيا في الإعلام الروماني المختص بالقضايا العربية  وهو ينتقل من وزارة إلى وزارة ومن مؤسسة إلى مؤسسة يترك فيها اثره الطيب ورغبته الصادقة في تنمية وتطوير العلاقات الرومانية- الإماراتية والتي توجت بزيارة تاريخية  لرئيس الوزراء الروماني مع وفد حكومي رفيع المستوى إلى  دولة الإمارات  مؤخرا.

الإنجازات كثيرة ولامجال لتعدادها ولكن تم التعبير عنها من خلال نوعية الحضور في اليوم الوطني الإماراتي  ، اذ وللمرة الأولى منذ سنوات يشارك وزير خارجية روماني في حفل دبلوماسي تقيمه سفارة عربية ، وهي سابقة لم تشهدها السفارات العربية منذ فترة طويلة ... وهذا إن دل على شيء فانه يدل على الاهتمام الكبير من الحكومة الرومانية برفع مستوى تمثيلها واهتمامها بتطوير العلاقات. لقد  استطاع السفير المطروشي  ان يكسر الجليد في العلاقات العربية – الرومانية  ويفتح الأبواب المغلقة في العديد من المجالات .وخلال فترة وجيزة .

وقد شارك في الحفل العديد من الوزراء والوزراء والسفراء السابقون ورؤساء الأحزاب الرومانية ومؤسسات المجتمع المدني والجاليات العربية والمراكز الإسلامية ووسائل الإعلام والمراكز الثقافية وعمداء بعض كليات الجامعات الرومانية إضافة الى أصحاب الشركات ورجال الأعمال .

مما يبرهن على إن عمل السفير لم يقتصر على الجانب السياسي الدبلوماسي وإنما تعداه للجانب الثقافي والخيري فكانت له عدة مساهمات وزيارات تهدف إلى تنمية وتطوير العلاقات الثقافية ،  كما وتابع مسيرة سفارة الإمارات في دعم الأعمال الخيرية والتي خصص قسم منها للاجئين السوريين في رومانيا على مدى الأعوام الماضية.

مجريات الاحتفال كانت تعبر عن الإمارات بكل تفاصيلها الاستقبال البشوش والقهوة العربية   والألعاب النارية التي بدأت بعد الانتهاء من كلمات الترحيب والكرم الإماراتي في نوعية وكمية المأكولات التي قدمت للضيوف إضافة إلى هدية الأمارات عرض فني لفرقة إماراتية شارك بها الحضور واستمتعوا بمشاهدتها وكان ختام الحفل تقديم علبة من التمور الفاخرة لكل ضيف.