هل يصبح سفير الأردن سفيرا لعرب رومانيا ؟

أخبار السفارات
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

 

في لفتة واعدة لم يعرفها تاريخ السلك الدبلوماسي العربي  في رومانيا،  استقبل سفير المملكة الأردنية الهاشمية في رومانيا السيد “سفيان القضاة " وفودا من قيادات الجاليات العربية والمراكز الإسلامية.  حضروا لتهنئته بقدومه الى رومانيا لاستلام مهام منصبه الجديد.

الأخ "سمير زنون"  رئيس الجالية الأردنية في رومانيا  نجح في تنظيم هذه الفعالية بما يمتلكه من رصيد عمل وطني وشخصية كاريزمية محبوبة في الأوساط العربية في ر ومانيا .

مبنى السفارة الأردنية ضم اليوم العشرات من الشخصيات القيادية ورجال الاعمال المشهود لهم إضافة الى المثقفين والإعلاميين المعروفين في اوساط جالياتهم .  توحدوا وقدموا للتعرف على السفير " القضاة " وتقديم التهنئة له .

جميع الحضور اثنى على هذه الخطوة الانفتاحية الواعدة ، وابدى استعداده للتعاون مع السفير في أي نشاط مستقبلي ، فقليل جدا من السفراء العرب في رومانيا اهتموا بالتواصل مع الجاليات.

السفير الأردني الذي اتبع ومنذ قدومه قبل أيام سياسة الأبواب المفتوحة ، ودعم النشاط الشعبي الموازي للنشاط الدبلوماسي ، وهي سياسة دبلوماسية رائدة باتت اليوم تدرس في ارقى المؤسسات الدبلوماسية لما لها من منعكسات إيجابية على العلاقات بين الدول وبين السفارات والجاليات .

والامر ليس غريبا على "سفيان القضاة "  فلازال في مقتبل العمر ولديه خبرة دبلوماسية و إعلامية لا يستهان بها نتيجة لعمله  كناطق رسمي في وزراة الخارجية الأردنية ، اضافة الى انحداره من اكبر عشائر المملكة الأردنية الهاشمية عشيرة القضاة  العريقة التي قدمت للأردن كبار الشخصيات المرموقة في العمل السياسي .