رسالة مفتوحة من فلسطيني حر حريص وغيور على العمل الفلسطيني

نشاطات الجالية
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times


الاخوة قادة العمل الفلسطيني
اعتادت الجالية الفلسطينية وحركة فتح في جميع دول العالم وفي رومانيا ان تقود العمل والنشاطات والجاليات العربية وكانت دائما المحرك الأساسي الموحد لجميع النشاطات في الشتات . وخاصة حين كان الامر يتعلق بالقضية الفلسطينية ودعم العمل الفلسطيني.
في الفترة الأخيرة كان هناك تراجع كبير وتقاعس وكسل في العمل والنشاط الفلسطيني
الجالية الفلسطينية في رومانيا تم انتخابها من قبل 120 شخص من اصل 4000 فلسطيني اغلب من شارك في الانتخابات كانوا من أصحاب الاقامات المؤقتة ( طلاب ) .شاهدهم الجميع لاول واخر مرة في الانتخابات واغلبهم عاد الى البلاد بعد ان انهى دراسته.
بعد الانتخابات دخلت الجالية في مرحلة السبات الشتوي والذي استمر حتى اليوم
مرت المناسبات الفلسطينية مناسبة بعد مناسبة ولم نعرف أي شيئ عن قيادة الجالية ولم نسمع عنها وعن نشاطاتها وعن وتواجدها وعن تواصلها مع أبناء الجالية سوى صور لقاءات رئيسها مع المسؤولين الفلسطينيين في البلاد .
29/11 ذكرى يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني مر مرور الكرام ولم يسمع عنه أحد هنا في رومانيا.
1/1ذكرى انطلاقة الثورة الفلسطينية مر دون احتفال ولا حتى بيان!
وكذلك في 15/05 ذكرى تابين الشهيد ياسر عرفات وحتى الاحتفالات التي اعتادت عوائل فلسطين ان تشارك بها وتجتمع بمناسبتها كرمضان وعيد الفطر والاضحى لم يدعو احد اليها ولو على كاس شاي او فنجان قهوة !
فشلت الجالية وقياداتها في العمل الفلسطيني واختلفوا ماديا لدى اول تجربة للعمل وتقاتلوا فيما بينهم وزعلوا وتوقفوا عن الاجتماعات والعمل والنشاط ولكنهم لم يستقيلوا حفاظا على مناصبهم الاسمية تفرقوا وفرقونا معهم .
الجالية مجمدة ولاتجتمع ولاقيادة فعلية لها وفي الاحاديث الجانبية ينتقدون بعضهم البعض ولكنهم يرفضون الاستقالة .

قيادة الجالية الفلسطينية في رومانيا الحالية تركت الساحة فارغة الامر الذي سينعكس على الانتخابات القادمة وسيصل الى تصدر الساحة جميع الفصائل ماعدا فتح كما حدث مؤخرا في النمسا .
من يتحمل المسؤولية ومن هو القادر على المحاسبة ولماذا هذا الصمت ولمصلحة من ؟
نامل ان تكون زيارتكم نقطة انعطاف وبداية جديدة لتصحيح خطا كبير دمر العمل الفلسطيني وافقد الثقة بالعمل النقابي والاجتماعي
يحتاج العمل الفلسطيني الى قيادة كريمة في وقتها وفي اخلاقها وفي مالها لتجمع بدلا من ان تفرق
مناصري القضية الفلسطينية في رومانيا يحتاجون الى زيارات ونشاطات وتظاهرات وندوات ومعارض يعبرون من خلالها عن نصرتهم لقضيتنا فان لم نقم بها نحن أبناء القضية فمن يمكن ان يقوم بها ؟

فلسطيني حر