ملابسات الاعتداء على مصري بالضرب داخل إحدى الطائرات المتجهة من باريس إلى القاهرة،

لقاءات ومقابلات
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

كشفت وزارة الهجرة المصرية، ملابسات الاعتداء على مصري بالضرب داخل إحدى الطائرات المتجهة من باريس إلى القاهرة، عبر مطار بوخارست، على يد الشرطة الرومانية.


وقالت الوزارة، إنها تلقت عبر وسائل التواصل الاجتماعي مشاهد مصورة تظهر التعامل بقوة مع راكب مصري على متن الخطوط الرومانية، وعلى الفور  تواصلت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج مع السفير صلاح عبد المقصود سفر مصر في رومانيا، حيث أكد أن الموقف حدث داخل الطائرة ببوخارست محطة الترانزيت لرحلة الراكب  المصري وزوجته المغربية الجنسية الذين كانوا يستقلون طائرة الخطوط الرومانية في طريقهم من فرنسا إلى القاهرة  

وأضافت الوزارة في بيان: "حدثت مشادة بين طاقم الطائرة والراكبة المغربية نظرا لوضعها حقيبتها الخاصة على باب الطوارئ الذي تصادف جلوسها بجواره، مما اعتبروه خطرا لسلامة وأمن الركاب على الطائرة ومتعارضا مع إجراءات تأمين الرحلة بعد رفضها تغيير المقعد إلى مكان آخر".

وأوضح السفير أن الموقف تحول من حوار إلى شجار مع الأسرة أدى لطلب طاقم الطائرة سلطات أمن المطار، التي أجبرت الأسرة على ترك الرحلة، وإلغاء التذكرة، وتوجه القنصل المصري برومانيا على المطار فور إبلاغه بالواقعة حيث وجد أن الراكب قد غادر رومانيا إلى مصر عبر الخطوط التركية نزولا إلى شرم الشيخ ثم القاهرة.

وأشار إلى أن السفارتين المصرية والمغربية تتابعان التحقيقات الجارية مع السلطات المعنية لمعرفة كافة تفاصيل الحادث و ما ستسفر عنه التحقيقات، وإطلاع الوزيرة على تطور سير التحقيقات في هذا الشأن.

وكان مقطع فيديو أظهر تعرُض مصري للضرب المبرح داخل إحدى الطائرات المتجهة من باريس إلى القاهرة، عبر مطار بوخارست، على يد الشرطة الرومانية، بسبب حقيبة زوجته المغربية، وسط بكاء وصراخ نجله.

وسيطرت حالة من الفوضى والهلع بين ركاب الطائرة وسط إصرار من جانبهم على النزول من الطائرة احتجاجًا على ما حصل، فيما لم يصدر تعليق من الشرطة الرومانية.