شبكات الجيل الخامس يمكنها خلق أكثر من 250 ألف وظيفة في رومانيا

تقارير وتحاليل
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

إن تركيب واستخدام شبكات الجيل الخامس 5G في رومانيا يؤدي إلى خلق 252 ألف وظيفة وسيكون لها تأثير مضاعف بقيمة 4.7 مليار يورو ، كما تظهر “إستراتيجية الجيل الخامس 5G لرومانيا”، وهي وثيقة ناقشتها وزارة الاتصالات وشركة انكوم ANCOM بتاريخ 21/11/2018. .

وتوضح الوثيقة أنه ستكون للتكنولوجيا الجديدة تأثيرات مباشرة وغير مباشرة (مضاعفة) ومهمة (تحريضية) ، تقدر في الاتحاد الأوروبي بـ 142 مليار يورو وخلق 2.4 مليون وظيفة.

وتظهر آثار التدريب المقدرة في أربعة قطاعات (السيارات ، والنقل ، والمرافق ، والصحة) مزايا تبلغ 62.5 مليار يورو سنوياً على مستوى الاتحاد الأوروبي.

ويتم تحقيق مزايا أداء شبكات الجيل الخامس 5G بسبب عدة مصادر: فوائد مباشرة لمستخدمي الخدمة5G  المستمدة من حصولهم على المنتجات والخدمات المحسنة (من حيث التكلفة، والجودة، والخبرة، والسلامة، الخ)، الفوائد الاستراتيجية للصناعات الرأسية، التي يتم الحصول عليها من خلال تحسين جودة المعلومات المتعلقة بسلاسل الإنتاج، والعمليات الداخلية ، وخصائص السوق، وعادات المستهلك ، إلخ ، وبوساطة استخدام خدمة الجيل الخامس 5G، فإن المنافع التشغيلية وزيادة إنتاجية الصناعات الرأسية، الهادفة بوجه عام إلى تقييم المعلومات في الوقت الفعلي المتعلقة بالعمليات المحلية والتقنيات المتقدمة لمعالجة البيانات بتقنية الجيل الخامس، تمثل مزايا وفوائد في القطاعات المجاورة أو المرافقة لتلك التي تم تجميع البيانات منها – على سبيل المثال ، تحسين تقديم بعض الخدمات العامة أو الأمن بناءً على بيانات إدارة حركة المرور المجمعة، إطلاق نماذج أعمال جديدة ، بوساطة استخدام القدرات التي تميز شبكات الجيل الخامس، وزيادة الإنتاجية وخلق وظائف جديدة.

ومن وجهة نهج تحليلي استشرافي آخر، فإن  تحويل عمليات الاستثمارات في IoT (إنترنت الأشياء من الإنجليزية: Internet of Things  وهو مصطلح برز حديثا يُقصد به الجيل الجديد من شبكة الإنترنت الذي يتيح التفاهم بين الأجهزة المترابطة مع بعضها “عبر بروتوكول الإنترنت” وتشمل هذه الأجهزة الأدوات والمستشعرات والحساسات وأدوات الذكاء الاصطناعي المختلفة وغيرها. ويتخطى هذا التعريف المفهوم التقليدي وهو تواصل الأشخاص مع الحواسيب والهواتف الذكية عبر شبكة عالمية واحدة ومن خلال بروتوكول الإنترنت التقليدي المعروف. وما يميز إنترنت الأشياء أنها تتيح للإنسان التحرر من المكان، أي أن الشخص يستطيع التحكم في الأدوات من دون الحاجة إلى التواجد في مكان محدّد للتعامل مع جهاز معين- نقلاً عن الويكيبيديا) والرقمنة الصناعية في رومانيا سيجلب زيادات كبيرة في حجم مبيعات الصناعات الذكية، من 3.7 مليار دولار في 2020 إلى 9 مليار دولار في 2026. وأنه من المتوقع أن تصل مساهمة الجيل الخامس 5G في تحقيق هذه القيم إلى 40٪ مع مشارف عام 2026. وتبين الوثيقة أنه يمكن لشبكات الجيل الخامس 5G المساهمة بشكل كبير في دعم السياسات الصناعية، وبالتالي تلبية الاحتياجات الحقيقية لرومانيا.وباستقراء لرومانيا من نتائج دراسة حول الجيل الخامس 5G  للمدن الذكية، فإنه ضمن مدينة بحجم بخارست يمكن أن يتم خلق 50.000 فرصة عمل، أو 10.000 فرصة عمل في مدن مثل كلوج أو ياش ، أو حوالي 400 فرصة عمل لمدينة مثل لوغوج.

وعلى الرغم من أن العديد من التوقعات الأصلية المتعلقة بالجيل الخامس 5G تركزت حول استخدامات المستهلك (الإنترنت المحسنة) في شبكات الأجيال التقليدية السابقة، فإن المزيد من مزودي التكنولوجيا والهيئات العامة يتوقعون حالات استخدام صناعي ذو تأثير كبير، ولربما تولد طلباً واسعاً على المستوى الصناعي على الخدمات المقدمة من الجيل الجديد من التكنولوجيا.

وإذا تم على المدى الطويل قبول فكرة أن هذه الشبكات من الجيل الخامس 5G سوف توفر نسيجاً من الاتصال عبر الإنترنت اللازم للمدن والشركات والمنازل للمستقبل، وتكاد لا توجد قطاعات اقتصادية أو حياة اجتماعية لايمكن للجيل الخامس 5G ولإنترنت الأشياء أن يكون قادراً على توفير الابتكار أو الفوائد الإنتاجية أو حتى مزايا تنافسية.

( المصدر: وكالة الأنباء ميديا فاكس