رومانيا تستقصي أوضاع "لاجئين" فيها ويقيمون في سوريا

تقارير وتحاليل
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

بدأت رومانيا بجمع معلومات حول لاجئين سوريين على أراضيها يزورون بلدهم سوريا في شكل دوري، ويقيم بعضهم معظم أوقات السنة في سوريا.

وتقوم السلطات الرومانية بالتأكد من معلومات وصلتها مؤخرا حول لاجئين سوريين حصلوا على حق اللجوء في دولة رومانيا ، ولكنهم يقضون إجازات الصيف في سوريا.

ووفق قانون الهجرة الروماني لا يحق للاجئ أن يزور بلده، أو حتى أن يستخدم جواز سفر بلده الأصلي، إلا إذا إلغى حقه باللجوء ضمن رومانيا.

وتنبهت السلطات الرومانية، أخيرا، إلى أن الكثير من اللاجئين السوريين وبعد حصولهم على وثائق الاقامات الرسمية، يعودون إلى بلدهم، ويعيشون هناك كأي مواطن عادي، دون أي تهديد على حياتهم، ويكتفون بزيارة رومانيا مرة أو مرتين في العام، وقد أُلغيت إقامات البعض بعد التحقيق معهم والتأكد من زيارتهم لسوريا .

كما أن هناك بعض اللاجئين يقضون العطلة الصيفية في بلدهم، وتم رصد ومتابعة بعض الحالات والتأكد منها واتخاذ قرار عدم التمديد لهم، كما يتم الآن إعداد جداول بمن يسيئ استخدام حقه في اللجوء تمهيدا لسحب حق اللجوء منه.

ومعلوم أن رومانيا استقبلت عددا محدودا من اللاجئين السوريين ولا تعد وجهة مفضلة مثل دول الشمال والغرب، ويبلغ عدد اللاجئن السوريين الفعلي نحو أربعة آلاف، منهم نحو 1700 من الحاصلين على لجوء رسمي، وحضر بعضهم إلى رومانيا بعمليات لم الشمل أو الدراسة أو الزواج.