رومانيا ثاني أخفض دولة في الاتحاد الأوروبي، بتكلفة معيشة مماثلة لألبانيا

أخبار وتقارير اقتصادية
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

رومانيا هي ثاني أرخص دولة من بين الـ 28 دولة الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، وهي أرخص حتى مما كانت عليه قبل عشر سنوات مقارنة ببقية دول الاتحاد الأوروبي، وفقا لبيانات يوروستات الذي تم طلب استشارته من قبل بيزنس ريفيو.

ففي عام 2017، بلغت مستويات الأسعار النسبية للاستهلاك النهائي من جانب الأسر المعيشية بما في ذلك الضرائب غير المباشرة في رومانيا ما نسبته 52.2⁒ من متوسط ​​الاتحاد الأوروبي.

وهذا المستوى مشابه لذلك المسجل في ألبانيا (52.3⁒ من متوسط ​​الاتحاد الأوروبي)، وكوسوفو (51.7⁒) أو صربيا (51.4⁒)، ولكنه أعلى من المستوى في بلغاريا (48.4⁒)، حسب يوروستات.

وتظهر البيانات الرسمية أيضاً أن مستويات الأسعار المقارنة في رومانيا بالنسبة لمتوسط ​​الاتحاد الأوروبي قد انخفضت خلال العقد الماضي.

وفي عام 2008، وهو عام ازدهار الاقتصاد قبيل التراجع المفاجئ بسبب الأزمة المالية، كان مستوى الأسعار المقارنة في رومانيا عند 59.2⁒ من متوسط ​​الاتحاد الأوروبي (بعد تسجيله رقماً قياسياً بنسبة 60.6⁒ في عام 2007).

وتعتبر مستويات الأسعار المقارنة مهمة عند مقارنة تكاليف المعيشة الحقيقية بين الدول المختلفة، وحتى الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي. وفي العام الماضي، تجاوزت رومانيا لأول مرة كرواتيا من حيث الناتج المحلي الإجمالي بالنسبة للفرد بمعيار القوة الشرائية (PPS)، حتى لو كان مستوى الناتج المحلي الإجمالي / الفرد والدخل الحقيقي أعلى في كرواتيا.

ولكن الأسعار في كرواتيا كانت تعادل نسبة 67⁒ من متوسط ​​الاتحاد الأوروبي في عام 2017، وهذا يعني أنه، بنفس الدخل باليورو، تعيش أسرة رومانية أفضل من الأسرة الكرواتية.

وتعتبر أغلى بلدان الاتحاد الأوروبي كل من: الدنمارك (141.5⁒ من متوسط ​​الاتحاد الأوروبي)، ولوكسمبورغ (126.9⁒)، والسويد (125.5⁒).

ومعيار القوة الشرائية (PPS) هو وحدة عملة مصطنعة تزيل الفروق في مستوى الأسعار بين البلدان، وفقًا لما ذكره المكتب الإحصائي الأوروبي.

يشرح الفرع الإحصائي للاتحاد الأوروبي أن الوحدة الواحدة منPPS  تشتري نفس الكمية من السلع والخدمات في جميع البلدان، مما يسمح بمقارنات ذات دلالة المؤشرات الاقتصادية بين البلدان.

(المصدر: بيزنس ريفيو