استثمارات كبيرة في تعظيم التدفقات الإنتاجية

أخبار وتقارير اقتصادية
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

يعود سبب الأداء “المذهل” في القطاع الزراعي إلى الاستثمارات الكبيرة في هذا القطاع، فقد اتخذت الزراعة الرومانية خطوات كبيرة نحو التحديث، الذي شوهدت آثاره في زيادة الإنتاج، وفقا للمحللين في KeysFin.

ويقول المحللون KeysFin في بيان صدر بتاريخ 30/10/2018 وحصلت وكالة الأنباء اجير برس Agerpres على نسخة منه: “لقد تم عمل استثمارات كبيرة في تعظيم التدفقات الإنتاجية، بدءاً من استخدام البذور المطورة ولغاية زيادة فعالية وتحديث المحاصيل والحصاد الآلي، بما في ذلك الرصد عبر الأقمار الصناعية. وفي نواح كثيرة، حققت الزراعة الرومانية خطوات كبيرة نحو التحديث، وتظهر الآثار في الزراعة من خلال المحاصيل من سنة إلى أخرى “.

ويشير المحللون إلى أن رومانيا لديها هذا العام أفضل النتائج الزراعية في التاريخ. والإنتاجي والقياسي من القمح والذرة يضع رقم الأعمال في الزراعة على مقربة من 8 مليار يورو، وفقاً لخبراء من KeysFin في استعراض لتطورات الأعمال في هذا القطاع.

وقال البيان أن بيانات وزارة الزراعة ” تبين أن إنتاج القمح هذا العام سيكون أعلى بـ 200 ألف طن مقارنة بالعام الماضي متجاوزاً كمية الـ 10 ملايين طن. وأما إنتاج القمح فسيصل إلى 14.5 إلى 15 مليون طن، بالمقارنة مع 11.8 مليون طن كمية الحصاد في فرنسا، وهذا يعني أن رومانيا ستتوج كأكبر منتج للذرة في أوروبا، كما تبين تقديرات الرابطة العامة لمزارعي الذرة، وسيكون انتاج الشعير أيضاً جيد جداً أعلى بكثير من العام الماضي.

ووفقاً للتحليل، يعمل حاليا في الزراعة الرومانية حوالي 12.727 شركة متخصصة في زراعة النباتات التي ولدّت، في العام الماضي، أكثر من 64٪ من الناتج الإجمالي في الزراعة.

ويعمل بتربية الثروة الحيوانية 3247 شركة (توّلد 29٪ من إجمالي حجم الأعمال)، وأما في قطاع الأنشطة الزراعية المختلطة فيعمل 1272 شركة زراعية، والتي وفرت 7.6٪ من حجم الأعمال من الزراعة.

ووفقاً KeysFin  فقد زاد حجم أعمال الشركات في الزراعة بنسبة 20.7٪ في عام 2017 مقارنة مع عام 2013 وبنسبة 6.8٪ مقارنة مع عام 2016 ،  ومن المتوقع أن يتم تجاوز مستوى 36 مليار لي عام 2018 .

ويقول الخبراء إن “نتائج الإنتاج الممتازة للقمح والذرة ستسهم إسهاماً كبيراً في هذا السجل، ولكن للأسف، فإن المشاكل الرئيسية في قطاع الثروة الحيوانية خففت من هذه المساهمة، حيث أثرت حمى الخنازير بشكل كبير على أعمال المنتجين والموزعين”.

وبعيداً عن أزمة حمى الخنازير، فالحقيقة هي أن الفائدة في الزراعة تتزايد في أوساط المستثمرين والتي أظهرت أن عدد الشركات ازداد بنسبة أكثر من 7٪ مقارنة بعام 2013-ليصل إلى 17246 شركة.

وعلاوة على ذلك، ففي الأشهر السبعة الأولى من 2018 تم تأسيس 1450 شركة جديدة (بزيادة قدرها 27٪ مقارنة بنفس الفترة من عام 2017)، ولكن اختفت تقريباً 6500 شركة بزيادة نسبتها 33٪ أكثر مما كانت عليه في الأشهر الأولى من عام 2017.

وأضاف المحللون أن الزراعة الرومانية ” تتواجد في عملية دمج الأراضي، والدليل أنه وقعت في السوق في السنوات 2-3 الماضية العديد من عمليات الاندماج والاستحواذ، وهناك المستثمرين الأجانب، الذين استحوذوا على مساحات واسعة من الأراضي والمزارع، مقدمين الدعم اللوجستي الذي سمح بتنمية هذه المحاصيل القياسية رغم مشاكل الجفاف”.

وقد نما عدد العمال الزراعيين بنسبة 6٪ مقارنة بعام 2013 ليصل إلى 85.400 عاملاً لكنه انخفض بنسبة 2٪ مقارنة مع عام 2016. وسجلت إنتاجية العمل في هذا القطاع في العام الماضي زيادة بنسبة 14٪ عن عام 2013 وبنسبة 9٪ أكثر من عام 2016.

 

    (المصدر: وكالة الأنباء اجير برس