النشاط الاستثماري في رومانيا يظل واحداً من أدنى المعدلات في الاتحاد الأوروبي

أخبار وتقارير اقتصادية
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

لا تزال الاستثمارات في رومانيا واحدة من أدنى المعدلات في الاتحاد الأوروبي حيث استثمرت 68٪ من الشركات فقط في العام المالي الماضي، مقارنة مع 87٪ على مستوى الاتحاد الأوروبي، وفقاً لمسح الاستثمارات السنوي الذي أجراه البنك الأوروبي للاستثمار (EIB) والذي قدمته للمصرف الوطني الروماني بتاريخ 4/12/2018 ديبورا ريفولتيلا مديرة قسم الأعمال في بنك الاستثمار الأوروبي.

وتقدم دراسة مجموعة البنك الأوروبي للاستثمار EIB حول الاستثمارات وتمويل الاستثمار في رومانيا بيانات فريدة من نوعها حول النشاط الاستثماري للشركات الرومانية، وخططها ووجهات النظر حول المسائل التي تعيق الاستثمار.

ويظهر الاستطلاع السنوي لاستثمارات بنك الاستثمار الأوروبي أن عجز الاستثمار – للإعراب عن نسبة الشركات التي لم تستثمر بما فيه الكفاية في السنوات الأخيرة – زاد عن العجز في الاتحاد الأوروبي (20٪ مقابل 16٪). وهذا يؤكد انخفاض مستوى الاستثمار في الاقتصاد الكلي وانخفاض جودة الأصول بدرجة كبيرة.  كما أن متوسط حصة ​​الآلات والمعدات والأجهزة القائمة على التكنولوجيا المتطورة هو واحد من أدنى المعدلات في الاتحاد الأوروبي، وكذلك انخفاض حصة الاستثمار في البناء الكفؤ من وجهة نظر استخدام الطاقة.

وقال اندرو ماكدويل نائب رئيس بنك الاستثمار الأوروبي: “تعطي هذه الدراسة، التي شملت جميع أنحاء أوروبا، بما في ذلك رومانيا، للبنك الأوروبي أداة سياسية قوية لفهم خطط واحتياجات المؤسسات الحكومية والخاصة والاستثمار، وتحديد كيف يمكن لبنك الاستثمار الأوروبي أن يعطي بشكل حقيقي قيمة للاقتصاد وللبشر. ويبقى بنك الاستثمار الأوروبي جنباً إلى جنب مع العديد من الممثلين المحليين على استعداد لتلبية الاحتياجات الحالية من خلال تمويل استثمارات الشركات والجهات الحكومية في رومانيا “.

وقال حاكم المصرف الوطني الروماني موغور ايساريسكو أن البنك الأوروبي للاستثمار شكل أحد الركائز القوية للتنمية الاقتصادية الاستراتيجية لرومانيا، موجهاً الاستثمار إلى القطاعات الحيوية مثل النقل والبنية التحتية الرقمية والتقنيات الجديدة، وتعليم قوة العمل المتخصصة، وكذلك في الصحة والزراعة.

وأضاف موغور ايساريسكو “إن بنك الاستثمار الأوروبي يساعد على خلق عقلية مناسبة ومواقف مسؤولة ضرورية لتحمل بعض المخاطر المحسوبة. وهو يدعم تواصل السياسة المستدامة والأولويات لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية لرومانيا بهدف مواصلة وتوسيع التكامل الأوروبي والتقارب الاقتصادي”.

وبعد فترة ما بعد الأزمة التي طال أمدها، مع استثمارات رأسمالية في القطاعين العام والخاص تقل عن 30٪ عن تلك التي كانت في عام 2008، سجل نمو الاستثمار معدلاً إيجابياً في 2017، وتحسنت التوقعات أيضاً، وفقاً لممثلي بنك الاستثمار الأوروبي. كما شكل الاتجاه نحو إعطاء الأولوية للإستهلاك بخصوص الإنفاق العام وكذلك درجة المديونية المرتفعة نسبياً للشركات الخاصة العوامل الرئيسية التي أعاقت الانتعاش في الاستثمار حتى العام الماضي. إن فهم الأسباب الكامنة وراء الانتعاش البطيء وغير المتوازن للاستثمار خلال العقد الماضي هو المفتاح لتحديد تدخلات السياسية المناسبة للتأكيد على الاتجاه الإيجابي والاستفادة منه. ولا تزال استثمارات الشركات تركز على استبدال الأصول الملموسة واستهدافها. كما أن الاستثمارات في الأصول غير الملموسة أقل بكثير من مستوى الاتحاد الأوروبي ، أي 25٪ مقابل 36٪. ويظهر تحليل أوثق لنشاط الابتكار لدى الشركات الرومانية أن معظم الشركات المبتكرة تعتمد على تبني الحلول بدلاً من تطويرها.

وقالت ديبورا ريفولتيلا: “عموماً، يسلط هذا الوضع الضوء على الحاجة إلى القيام بالمزيد في هذا المجال ودعم التحول نحو المزيد من النمو الذي يركز على الابتكار في رومانيا”.

ووفقاً للدراسة الاستقصائية، يواجه حوالي 12٪ من الشركات قيوداً على التمويل، ولا يزال الاعتماد على مصادر التمويل الداخلية مرتفعاً. كما يعتبر الوصول إلى التمويل مشكلة أكبر في رومانيا مقارنة ببلدان الاتحاد الأوروبي الأخرى، وتواجه شركات التكنولوجيا المبتكرة والمتطورة صعوبات أكبر في الحصول على التمويل الخارجي. وإن عدم اليقين بشأن المستقبل وكذلك الأنظمة المتعلقة بالأعمال التجارية وسوق العمل هي الحواجز الرئيسية أمام الشركات الرومانية. بالإضافة إلى ذلك ، فإن الافتقار إلى البنية التحتية المناسبة للنقل يشكل عقبة أكبر أمام الشركات الرومانية مقارنة مع الشركات المماثلة في الاتحاد الأوروبي. كما أن العثور على قوة عاملة ماهرة يمثل مشكلة تواجهها الشركات المبتكرة على وجه الخصوص.

وتتضمن هذه النظرة العامة على مستوى البلاد بيانات تم الحصول عليها من مقابلات مع 475 شركة رومانية خلال الفترة من نيسان إلى آب 2018. وهي جزء من المسح السنوي الاستثماري لمجموعة بنك الاستثمار الأوروبي الخاصة بالاستثمارات وتمويلها، وهو مسح على مستوى الاتحاد الأوروبي يضم 12500 شركة، ويجمع معلومات كمية عن الأنشطة الاستثمارية في الشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات الكبرى، حول طلبات التمويل والصعوبات التي يواجهونها.

وقد وقع بنك الاستثمار الأوروبي اتفاقية قرض بقيمة 30 مليون يورو مع شركة BCR Leasing بتاريخ 3/12/2018 للمشاركة في تمويل مشاريع التأجير التي تدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة الحجم والشركات ذات الحجم المتوسط في رومانيا. ويشكل هذا العقد جزءاً من عملية أكبر بقيمة 100 مليون يورو والتي وافق عليها بنك الاستثمار الأوروبي ، مؤكداً على كونه شريكاً ناجحاً وكأحد الشركاء الرئيسيين في سوق التأجير التمويلي leasing في رومانيا.

(المصدر: وكالة الأنباء أجير برس