أوروبا تتوقف عن طبع الأوراق النقدية بقيمة 500 يورو

أخبار وتقارير اقتصادية
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

توقف 17 مصرفاً من البنوك المركزية من أصل 19 في منطقة اليورو منذ يوم أمس الأحد 27/1/2019 عن إصدار الأوراق النقدية بقيمة 500 يورو خوفاً من أن يتمكن المحتالون والمجرمون والإرهابيون من استخدامها، وفقاً لوكالة فرانس برس.

وسوف تستمر البنوك المركزية في ألمانيا والنمسا بطباعة الأوراق النقدية بقيمة 500 يورو حتى 26 نيسان المقبل “لضمان انتقال سلس ولأسباب لوجستية”.

وأعلن المصرف المركزي الأوروبي في شهر أيار 2016 أنه سوف يتوقف عن إصدار ورقة نقدية جديدة بقيمة 500 يورو، معتبراً في الوقت أن ذلك سيحدث في نهاية عام 2018، بسبب “مخاوف من أن هذه الأوراق النقدية يمكن أن تسهل الأنشطة غير قانوني”. وتظل الأوراق النقدية المتداولة قانونية ويمكن استخدامها في سداد المدفوعات.

وتدعى الأوراق النقدية من فئة الـ 500 اليورو شعبياً “بن لادن”، في اشارة الى الرئيس السابق لجماعة القاعدة الارهابية، لأنها تسمح للجماعات الإجرامية بنقل مبالغ كبيرة ضمن مساحات محددة. وبموجب هذا الشكل ، فإن مبلغ مليون يورو يبلغ وزنه 2.2 كيلوغرام ويمكن إخفاؤه في حقيبة كمبيوتر محمول. ونفس المبلغ في الأوراق النقدية بقيمة 100 دولار يزن ما يقرب من ستة أضعاف ذلك ويتطلب وسيلة نقل أكثر وضوحاً.

ولكن إذا كان رد فعل الدول الأخرى باختفاء الأوراق النقدية من فئة الـ 500 اليورو أكثر تواضعاً إلا أنها في ألمانيا ولدت انتقادات واسعة خوفاً من أن يمكن أن ينذر باختفاء الأموال المادية وتعميم المراقبة على المعاملات المالية. واستنكر محافظ المصرف المركزي الألماني، ينس ويدمان، قرار البنك المركزي الأوروبي لعام 2016 قائلاً ان ذلك سيكون له تأثير محدود على مكافحة الأنشطة الإجرامية ولكن يمكن أن يؤثر على الثقة في اليورو.

ويقول رولف، وهو فني طبي عمره 61 عاماً من ماربورغ، ألمانيا الغربية، الذي اشترى سيارة مستعملة باستخدام عملة من فئة الـ 500 يورو: “أنا أفضل أن استخدام الاموال النقدية للمدفوعات الكبيرة، وهذا لا يعني أنني أشارك بشيء مشكوك فيه”.

ووفقاً لدراسة أجراها البنك المركزي الألماني الذي في عام 2017، فإن أكثر من 60٪ من الألمان مسكوا بأيديهم ولو لمرة واحدة على الأقل ورقة نقدية بقيمة 500 يورو، وغالباً ما تكون هدية أو وسيلة توفير، أو دفوعات كبيرة. وفي منطقة اليورو، استخدم 30٪ فقط من الاشخاص الذين شملهم الاستطلاع من قبل البنك المركزي الأوروبي في عام 2015 و 2016 ورقة نقدية من 200 أو 500 يورو في العام السابق.

ولا يبدو أن تفضيل الألمان لأموال النقدية سيتغير في وقت قريب، حيث أظهر استطلاع بنك “بوندسبنك” أن 88٪ من المستطلعين يرغبون في الدفع نقداً في المستقبل. ووفقا لتقديرات البنك المركزي الأوروبي، فإنه حالياً هناك ما يقرب من 52 مليون ورقة نقدية بقيمة 500 يورو في التداول، أي ما يعادل 20٪ من إجمالي قيمة الأوراق النقدية من عملة اليورو.

 (المصدر: وكالة ميديا فاكس للأنباء