إطلاق الجيل الجديد من ناقلات النفط في حوض بناء السفن في كونستانتسا

أخبار وتقارير اقتصادية
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

أطلق حوض بناء السفن (SNC) الجيل الجديد من خزانات المنتجات الكيماوية والنفطية، ecoMaxMR1، وهي تشكيلة واسعة من سفن نقل البضائع السائلة بكميات كبيرة.

وأقيم يوم الخميس حفل تعميد سفينة تخزين النفط والكيماويات “هيستريا أطلس” ، وهي الأولى من سلسلة السفن الجديدة التي تبلغ طاقتها 41 ألف طن قيد الإنشاء في الحوض. وتم تطوير مشروع خزان ecoMaxMR1 الجديد والذي سيتم بناؤه من الآن في حوض بناء السفن في كونستانتسا بالتعاون مع مصممين بحريين من ألمانيا، ويمثل الجيل الحديث من ناقلات الكيماويات والنفط ، والذي يضع “معايير جديدة من حيث كفاءة استخدام الطاقة والمرونة التجارية “.

قال مالك حوض بناء السفن SNC جورج بوسكانسانو يوم الخميس: “نحن فخورون بأن نقدم اليوم لسوق النقل البحري مشروعاً جديداً ومبتكراً للصهاريج سعة 40.000 طن، دون منافس له في فئة ناقلات النفط والكيماويات التي يشكل جزء منها. والميزات، مثل الطول، والعرض، وارتفاع البناء، والسحب، والحمولة، واستهلاك الوقود، وفئة الأتمتة، والامتثال لأعلى المعايير البيئية، والمواصفات الفنية، ستضمن نجاح السلسلة الجديدة من السفن المقترحة للسوق بواسطة حوض بناء السفن لدينا، وتوجد أول سفينة من هذه السلسلة أمامكم اليوم ، في انتظار استلام شهادة المعمودية”.

وتبلغ سعة الخزان الجديد 41.000 طن، وطوله 180 متراُ ، وعرضه 32,24 متراً ، وارتفاعه فوق الماء 11.20 متراً.

وقال ممثلون عن حوض بناء السفن: “أحدث مشروعاتنا هو خزان سعة 41.000 طن للمنتجات البترولية والمواد الكيميائية، بسعة عالية تبلغ 49.500 متراً مكعباً. وهو مصمم لاستهلاك منخفض للوقود ناتج عن تكامل فعال للغاية بين جسم السفينة والمحرك الرئيسي والمروحة والدفة. وتم تصميم السفينة بمواصفات تشغيلية تتناسب مع الموانئ العميقة بطول إجمالي يبلغ 180 متراً وارتفاع عن سطح الماء 11.2 متراً “.

وكانت السلسلة السابقة التي تضم 21 ناقلة نفط ومواد كيميائية طورتها وبنتها شركة التصنيع باستخدام الحاسب الآلي قد لاقت نجاحاً، حيث تم الإعلان عن السفينة، في عام 2008، كونها الأفضل في فئتها في السوق الدولية.

وقال رادو روسن مدير حوض السفن في كونستانتسا NAS: “من الجيل السابق تمكنا من تسليم 21 سفينة من نفس النوع، الأمر الذي اعتبر أداءً رائعاً. لقد كانت قصة نجاح. ونأمل أن تقربنا هذه السلسلة ، من الجيل الجديد ، من الأداء السابق. (…) وهدفنا هو تزويد عملائنا بحل فعال للشحن من حيث التكلفة وذلك من خلال تصميم مبتكر يعتمد على الخبرة المكتسبة في بناء وتشغيل أكثر من 21 ناقلة نفط وناقلات كيميائية “.

وستبقى السفينة “Histria Atlas” في إدارة الشركة Histria Shipmanagement الرومانية وسيتم تشغيلها من قبل الملاحين الرومانيين.

  (المصدر: وكالة ميديا فاكس للأنباء