المصرف الوطني الروماني سيعيد 91.5 ٪ من الذهب المودع في الخارج

أخبار وتقارير اقتصادية
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

اعترف حاكم المصرف الوطني الروماني بإمكانية عرض على الملأ الذهب الذي ستتم إعادته ، لأنه معدن يخلق روحانية ويثير الأوهام ، مما يؤدي إلى رفع تكاليف جلب الذهب إلى 15-20 مليون، دون أن يحدد العملة.

وفي السياق، رفض المحافظ فكرة استخدام الذهب في عمليات السوق. “إنه نوع من الفضول ، عندما تحصل على أرباح من عمليات صرف العملات الأجنبية، ويأتي شخص ما ويشرح لماذا لم نجر عمليات باستخدام الذهب؟ حسناً ، لماذا نخاطر بالذهب؟ “.

ويقول إيساريسكو إن العمليات في سوق الصرف الأجنبي معقدة ، وتتضمن تحديد الشركات المربحة وإدارة المخاطر الخاصة. إلا أن المجتمع مغرق بمعلومات عن المبالغ الرائعة التي يمكن الحصول عليها من عمليات الذهب.

ونوّه ايساريكسو: “لم تكن جميع الاقتراحات التي امتلأ بها المجتمع الروماني ، بأنه يمكن تحصيل مبالغ هائلة من الاستثمارات أو العمليات بالذهب. إذا كنت معرضاً للخسارة بالعملة الأجنيبة ، فما بالك بالذهب؟ تُدخل الذهب بعمليات محفوفة بالمخاطر لدرجة أنه لا يستحق كل هذا العناء … أنه أمر طبيعي للغاية أن اتخذنا القرار قبل 10-12 سنة بترك الذهب هناك كأحد الأصول … إذا تم اعتماد القانون من قبل الرئيس فإن ذلك سيكلفنا ما بين 15 و 20 مليون كي نأتي به إلى هنا ، كي يطمئن الناس لوجوده ، ولتهدئة الرأي العام “.

ويقول المصرف الوطني الروماني إن البنك المركزي الألماني ، الذي ، على الرغم من أنه “ألماني ، لكن لديه أيضاً صربيون” ، أحضروا إلى الوطن جزءاً من الاحتياطي الذهبي، وعرضوا علناً صندوقاً محمياً ملياً بسبائك الذهب، والتي يمكن لمسها. “ربما سنفعل نفس الشيء ، لأنه معدن يخلق روحانيات و تهيؤات”.

واعتمد البرلمان مؤخراً المسودة التشريعية التي أطلقها كل من ليفيو دراجنيا وسربان نيكولاي ، والتي تنص على أن المصرف الوطني الروماني سيعيد 91.5 ٪ من الذهب المودع في الخارج.

 (المصدر: وكالة ميديا فاكس