رومانيا لديها أكبر عجز في تحصيل ضريبة القيمة المضافة في الاتحاد الأوروبي

أخبار وتقارير اقتصادية
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

سجلت رومانيا أكبر عجز في تحصيل ضريبة القيمة المضافة على المستوى الوطني، حيث لم يتم جمع سوى 36٪ من إيرادات ضريبة القيمة المضافة المتوقعة في عام 2017، تليها اليونان (34٪) وليتوانيا (25٪) ، وفقاً لدراسة نشرتها المفوضية الأوروبية يوم الخميس 5/9/2019.
وفقدت دول الاتحاد الأوروبي 137 مليار يورو في عام 2017، من خلال عدم تحصيل إيرادات ضريبة القيمة المضافة.
وانخفض ما يسمى “عجز إيرادات ضريبة القيمة المضافة” – أو الفرق الإجمالي بين إيرادات ضريبة القيمة المضافة المتوقعة والمبلغ الذي تم تحصيله فعلياً – إلى حد ما مقارنة بالسنوات السابقة، لكنه لا يزال كبيراً جداً. وتُبرز هذه الفجوة الكبيرة في جمع ضريبة القيمة المضافة مرة أخرى الحاجة إلى إصلاح شامل لقواعد ضريبة القيمة المضافة في الاتحاد الأوروبي ، على النحو الذي اقترحته المفوضية في عام 2017 ، وكذلك الحاجة إلى زيادة التعاون بين الدول الأعضاء لمكافحة الاحتيال في تسديد ضريبة القيمة المضافة. ولجعل القواعد تعمل لصالح الشركات والتجار الملتزمين بالقانون.
ويقيس عجز تحصيل ضريبة القيمة المضافة فعالية التدابير لضمان الامتثال لقواعد ضريبة القيمة المضافة ولضمان الامتثال من قبل كل دولة عضو ، حيث أنه يوفر تقديراً لخسائر الإيرادات بسبب الغش والتهرب الضريبي وتجنب دفع الالتزامات الضريبية ، والإفلاس ، والإعسار المالي ، وأخطاء الحساب.
وقال بيير موسكوفيتشي مفوض الشؤون الاقتصادية والمالية والضرائب والجمارك: “إن المناخ الاقتصادي المواتِ وبعض الحلول السياسية قصيرة الأجل التي نفذها الاتحاد الأوروبي ساعدت في تقليل العجز في جمع ضريبة القيمة المضافة في عام 2017. ومع ذلك. ومن أجل إحراز تقدم أكثر أهمية، سيكون من الضروري إجراء إصلاح واسع لنظام ضريبة القيمة المضافة، لجعله أكثر مقاومة للاحتيال. ولا تزال مقترحاتنا لإدخال نظام ضريبة القيمة المضافة بشكل نهائي سارية ومواتية للأعمال الحالية. ولا يمكن للدول الأعضاء أن تظل سلبية لأن مليارات الدولارات تضيع نتيجة لخداع في دائرة تحصيل ضريبة القيمة المضافة وتناقضات نظامها “.
ويوجد أصغر عجز في السويد ولوكسمبورغ وقبرص، حيث يبلغ متوسط إيرادات ضريبة القيمة المضافة 1٪ فقط في المتوسط. وبالقيمة المطلقة ، تم تسجيل أكبر عجز في تحصيل ضريبة القيمة المضافة بقيمة 33.5 مليار يورو في إيطاليا.
وانخفض العجز في جمع ضريبة القيمة المضافة في 25 دولة عضوة، وزاد في ثلاث دول. فقد سجلت مالطة (- 7 نقاط مئوية) وبولندا (- 6 نقاط مئوية) وقبرص (- 4 نقاط مئوية) أداءً قوياً ، مع انخفاض كبير في خسائر إيرادات ضريبة القيمة المضافة.
كما حققت سبع دول أعضاء وهي سلوفينيا وإيطاليا ولوكسمبورغ وسلوفاكيا والبرتغال والجمهورية التشيكية وفرنسا نتائج قوية، حيث انخفض العجز في تحصيل ضريبة القيمة المضافة بأكثر من نقطتين مئويتين. وزاد العجز في تحصيل ضريبة القيمة المضافة بشكل كبير في اليونان (2.6٪) ولاتفيا (1.9٪) وقليلاً في ألمانيا (0.2٪).
ومن الناحية الاسمية ، انخفض العجز في إيرادات ضريبة القيمة المضافة في عام 2017 بمقدار 8 مليارات يورو إلى 137.5 مليار يورو ، وهي قيمة مماثلة لانخفاض قدره 7.8 مليار يورو في عام 2016.
ويمثل العجز في تحصيل ضريبة القيمة المضافة في عام 2017 نسبة 11.2٪ من إجمالي إيرادات ضريبة القيمة المضافة في الاتحاد الأوروبي ، مقارنة مع 12.2 ٪ للعام السابق. ويمكن ملاحظة هذا الاتجاه التنازلي للسنة الخامسة على التوالي.
ويشير التقرير الخاص بعجز تحصيل ضريبة القيمة المضافة الذي تم نشره يوم الخميس إلى عام 2017 ، حيث أن هذا هو أحدث عام تتوفر فيه بيانات شاملة عن الحسابات القومية والموارد الخاصة.
ومع ذلك ، تقدم دراسة هذا العام عنصراً جديداً: تمرين تنبؤي يشتمل على ما يسمى “بالتقديرات السريعة” للعام الذي يسبق سنة النشر، أي 2018. وتشير هذه التقديرات السريعة إلى أن عجز تحصيل ضريبة القيمة المضافة سيستمر على الأرجح في الانخفاض ليصبح أقل من 130 مليار يورو وأقل من 10 ٪ من إجمالي المبلغ الذي يمثل ضريبة القيمة المضافة المستحقة في عام 2018.
(المصدر: وكالة الأنباء ميديا فاكس