افتتاح فرع لبنك الصين في العاصمة الرومانية بوخارست

أخبار وتقارير اقتصادية
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

 أقام بنك الصين حفل افتتاح فرع له في بوخارست وذلك في قصر البرلمان الروماني يوم الاثنين، ليصبح أول فرع لمؤسسة مالية صينية في هذا البلد.

وقال رئيس مجلس الشيوخ الروماني تيودور ميليسكانو خلال الحفل إن بنك الصين مرحب بمجيئه إلى رومانيا وإنه يؤمن إيمانا راسخا بأن مجتمعات الأعمال في البلدين ستسهم في التنمية الشاملة للعلاقات الثنائية.

وأضاف المسؤول أن "افتتاح فرع لبنك الصين في بوخارست يمثل لحظة مهمة لكل من رومانيا والصين، تحت رعاية الذكرى السبعين لإقامة العلاقات الدبلوماسية المتواصلة وكذا الذكرى الـ15 لإقامة شراكة الصداقة والتعاون الشاملة بين رومانيا وجمهورية الصين الشعبية".

ولفت إلى أن رومانيا تريد الانخراط والمشاركة بصورة أفضل في مشروعات الربط الإقليمية بين أوروبا والصين، من خلال الاستفادة من منصات التعاون القائمة مثل إستراتيجية الاتحاد الأوروبي المتعلقة بالربط بين أوروبا وآسيا أو منصة الربط بين الاتحاد الأوروبي والصين.

وأضاف "نريدهما أن يكونا مربحين لرومانيا أيضا، ومن ثم لزيادة التآزر بينها وبين (صيغة 17+1) أو مبادرة (الحزام والطريق)".

وبدوره، أعرب أنتونيل تانساي، الأمين العام للحكومة الرومانية، عن اعتقاده بأن دخول بنك الصين من شأنه أن يحقق قيمة مضافة جديدة للصناعة المالية الرومانية، وأن بنك الصين سيصبح شريكا طويل الأجل، يمكنه أن يساهم بشكل فعال في تحقيق أهداف التنمية الاقتصادية والمالية لكلا البلدين.

وذكر رئيس مجلس إدارة بنك الصين ليو ليان قه في كلمته أن أوروبا الوسطى والشرقية تمثل دائما سوقا خارجية عالية القيمة بالنسبة لبنك الصين، ومن المأمول أن يزيد بنك الصين، من خلال إنشائه فرع بوخارست، من تعزيز إمكاناته الخدمية في المنطقة... ويدعم الشركات المحلية بقوة في استكشاف السوق الصينية وبناء جسر مالي قوي للتعاون بين الصين ورومانيا.

وأعربت سفيرة الصين لدى رومانيا جيانغ يوي عن سرورها بوجود بنك الصين في رومانيا، مشددة على أن هذه الخطوة تزيد من إثراء قنوات التمويل وستعمل بشكل فعال على كسر عنق الزجاجة المالي للتعاون الثنائي البراغماتي، ما يساعد على تعزيز نمو التجارة والاستثمار بين الجانبين.