الأولویة الرئیسیة لمعظم الرومانیین في عام 2020 :ستة من كل عشرة موظفین یقولون أن ھذا ھو أھم شيء لھذا العام

أخبار وتقارير اقتصادية
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

یقول ستة من كل عشرة موظفین أن تغییر الوظیفة ھو من بین أھم ثلاث أولویات كبرى لھذا العام، على عكس العام الماضي عندما أعلن أربعة من كل عشرة موظفین رومانیین أنھم غیر راضین عن وضعھم المھني وفكروا في العثور على وظیفة جدیدة.

...وقد أظھر مسح أجرتھ شركة BestJobs في نھایة العام الماضي أن تغییر مكان العمل، والأسرة، والصحة، یمثل الأولویات الرئیسیة للموظفین الرومانیین ھذا العام. وتعد الأجور المرتفعة والمزید من وقت الفراغ ھي الأسباب الرئیسیة لكون التغییر في الوظیفة من بین أولویات معظم الموظفین في عام 2020 ،خاصة وأن عام 2019 ، من وجھة نظر الرواتب، لم یكن مشجعاً بدرجة كبیرة بالنسبة لمعظمھم. حیث تراجعت الأجور أو حتى انخفضت لأكثر من 40 ٪من الموظفین.

...ویفكر أكثر من ثلث المجیبین في خیار تغییر مجال نشاطھم بالكامل، ویبحث 14 ٪منھم عن وظیفة في خارج رومانیا، و 17 ٪آخرون لم یقرروا بعد، لكنھم لا یستبعدون ھذا الخیار.

...وسبب آخر ذكره 42 ٪من المشاركین ھو أنھم یریدون تغییر رب العمل، أو بیئة العمل، أو الفریق. وفي الوقت نفسھ، یرى ما یقرب من أربعة من كل عشرة أنھ لیس لدیھم فرص كافیة للتطویر الشخصي، وأن ثلاثة من كل عشرة قد دخلوا العام الجدید دون الشعور بالدوافع في الوظیفة الحالیة. ویشكو ربع المجیبین من أنھم یعملون في شركة یصعب علیھم الاستمرار فیھا، ویقول 4.13 ٪أنھم لا یحبون ما یأدونھ.

...وبالنسبة لستة من أصل عشرة من المشاركین ، یعتبر توفر منصات التوظیف عبر الإنترنت أعلى الفرص لإیجاد وظیفة جدیدة، والتوصیات أو ترشیحات الغیر مھمة بالنسبة لـ 30 ٪منھم. یرغب الآخرون في زیادة فرص نجاحھم عن طریق التقدم مباشرة إلى الشركات التي یرغبون في توظیفھا. ّ

نقلاً عن میدیا فاكس