ازدياد العجز التجاري الروماني في بداية عام 2020 ، وسط نمو غير متوقع في الاستهلاك

أخبار وتقارير اقتصادية
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

تعمق العجز التجاري، حيث وصل إلى 1.32 مليار يورو في الشهر الأول من العام الحالي، مع ما يقرب من نسبة 4٪ عن الرقم المسجل في الشهر الأول من كانون الثاني 2018.

…ولقد مرت سنوات قليلة منذ أن كان العجز التجاري، على مدى العقد الماضي ، “الأكبر منذ عام 2008”. ففي شهر كانون الثاني 2008، بلغ العجز التجاري 1.4 مليار يورو، مع نمو اقتصادي للعام بأكمله تجاوز 9٪. وخلال فترة الانكماش الاقتصادي ، تم ضغط العجز التجاري ، لكنه بدأ في النمو مرة أخرى مع التوسع الاقتصادي الموجه بشكل رئيسي إلى الاستهلاك، حيث تغذى هذا الاستهلاك من واردات السلع التي تسببت في عجز تجاري قدره 17 مليار يورو في عام 2019.

…وفي العامين الماضيين، بدأ النمو الاقتصادي ينخفض ​​إلى أسفل الدورة الاقتصادية، وارتفعت الواردات، ولكن بوتيرة أبطأ. وعلى العموم ، ازداد العجز بشكل مطرد، حيث وصل إلى 1.32 مليار يورو في كانون الثاني 2020، بزيادة 3.9٪، (1.4 مليار يورو في كانون الثاني 2008، وهي الذروة التي وصل إليها في الشهر الأول من العام ، في السنوات التي تلت ثورة 1989 ).

…وتشير بيانات المعهد الوطني للإحصاء إلى أن اتساع العجز في كانون الثاني يعود لزيادة العجز في الميزان التجاري بالسلع مع دول خارج الاتحاد الأوروبي ، بنسبة 13.3٪ ، من سنة إلى سنة ، حتى وصل إلى 700 مليون يورو. في المقابل ، تم تعديل العجز في الميزان التجاري بالسلع مع دول الاتحاد الأوروبي بنسبة 4٪ ، من شهر كانون الثاني إلى كانون الثاني.

…وسارت الزيادة في العجز جنباً إلى جنب، مع التقدم الجيد وغير المتوقع للمبيعات المسجلة في الربع الأخير من عام 2019، والذي بقي كذلك في الجزء الأول من هذا العام. ولم تلامس الأزمة الناجمة عن توسع فيروس الإنفلونزا الجديد الشهرين الأولين من الربع الأول من عام 2020 ، وبالتالي فقد تطور الاقتصاد ومكوناته دون قيود خارجية.

…وأظهر يونووم دوميترو، كبير الاقتصاديين في رايفنزن بنك Raiffeisen – أن مبيعات التجزئة قدمت المفاجأة الأولى عندما أظهرت بيانات المعهد الوطني للإحصاء INS، أن حجم مبيعات التجزئة، الذي يعكس تطور الاستهلاك الخاص ، زاد في كانون الثاني  مقارنة بشهر كانون الثاني  2019 بنسبة 11.1٪ ، وهو أعلى مستوى سجل في الشهر الأول منذ عام 2016 ، عندما تم تخفيض ضريبة القيمة المضافة TVA. كما جاء الربع الرابع بمفاجأة في منطقة الاستهلاك، والذي تسارع بقوة في الجزء الأخير من العام. وبالمقارنة مع الزيادة السنوية ، من حيث الحجم ( نسبة 6.2٪ )، ارتفع الاستهلاك النهائي النهائي في الربع الرابع من سنة إلى سنة بنسبة 8.3٪. وفي الوقت نفسه ، زاد استهلاك السكان – بفضل أمور من بينها ، الثقة في الاقتصاد طوال العام – بنسبة 5.9٪ ، والذي زاد من النمو في الربع الرابع بنسبة 7.2٪.

…ولكن الأزمة المحتملة التي يسببها الفيروس الجديد، يمكن أن تقلب الحسابات ، وهي الحسابات التي توقعت نمواً اقتصادياً لرومانيا بنسبة 3.5٪ على الأقل هذا العام. وسيؤدي انخفاض الاستهلاك إلى عجز تجاري أصغر، وبالتالي عجز أصغر في الحساب الجاري، ولكن الطريقة التي يتم تقليله بها غير باعثة على السرور.