بدء فعاليات المؤتمر الطبي الأردني الروماني التاسع

أخبار عربية وعالمية
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

افتتحت سمو الأميرة منى الحسين، راعية التمريض والقبالة في إقليم شرق المتوسط ورئيس المجلس التمريضي الأردني،الخميس، فعاليات المؤتمر الطبي الأردني الروماني التاسع، والدولي السابع لجمعية الأطباء خريجي الجامعات الرومانية.
ويناقش المؤتمر، الذي يعقد على مدى ثلاثة أيام 40 ورقة عمل علمية لأطباء اردنيين ورومانيين في مختلف الاختصاصات الطبية والتمريضية، حيث يشارك فيه نحو 200 طبيب من مختلف القطاعات الطبية في وزارة الصحة والجامعات والخدمات الطبية والقطاع الخاص .
وقال رئيس المؤتمر الدكتور عارف ابوالسندس، ان الجمعية منذ تأسيسها تصبو الى فتح مجالات اللقاءات الطبية والمؤتمرات، حيث تم عقد مؤتمرات في دولة رومانيا الصديقة التي كان لها الفضل في تخريج هذا العدد والكوكبة من الاطباء الاردنيين منذ أكثر من خمسين عاما.
واشار الى ان الاطباء يعملون ويمثلون الاردن في الداخل والخارج وفي شتى مناصب الدولة ومؤسساتها الطبية في جميع القطاعات الخاصة والحكومية وعلى صعيد الجامعات والمستشفيات وفي كافة الاختصاصات.
من جهته، قال رئيس جمعية الأطباء خريجي الجامعات الرومانية الدكتور عبد الكريم العبادي، ان رعاية سمو الأميرة منى الحسين فعاليات المؤتمر والمؤتمرات السابقة تترجم التوجهات الملكية السامية لتوطيد العلاقات الأردنية الرومانية بشكل عام والطبية بشكل خاص، مشيرا الى أن الجمعية ستستمر في اقامة المؤتمرات الثنائية والدولية بين الأردن ورومانيا والهادفة الى تمتين روابط الصداقة بين البلدين.
واضاف ان المؤتمر يعقد دوريا في الاردن ورومانيا بهدف زيادة التعاون الطبي والبحثي بين البلدين وتعزيز العلاقات بين الجامعات الاردنية والرومانية، مشيرا الى لقاءات ثنائية ستعقد بين المشاركين في المؤتمر، كما ان برنامج المؤتمر يشتمل على برامج للتعريف بأهم المعالم السياحية والمتاحف.
من جانبه، قال نقيب الاطباء الدكتور علي العبوس ان هذا المؤتمر يأتي ضمن سلسلة من المؤتمرات والانشطة العلمية المتواصلة التي تعقدها الجمعية الاردنية للأطباء خريجي الجامعات الرومانية ويأتي في سياق الجهود المشتركة للأطباء الاردنيين في الجمعيات الطبية الجغرافية المنبثقة عن نقابة الاطباء بهدف ترسيخ وتجسيد العمل الطبي المشترك .
واضاف ان هذا اللقاء يجمع اطباءنا اصحاب الكفاءة مع نخبة مميزة من زملائهم من الاطباء والاساتذة من رومانيا، والذي سيكون له اثر طيب في إثراء المؤتمر وسيمنحه زخما قويا يحقق ما نهدف له من تقدم في مجال العلم والمعرفة.
وثمن دور الاطباء خريجي الجامعات الرومانية المميزين من أصحاب الكفاءات والقدرة والتميز والإبداع والذين سخروا علمهم وجهدهم في نفع وخدمة وطنهم وامتهم، آملين أن يستمر هذا العطاء الطيب المتميز بأبعاده العلمية والاجتماعية بل والحضارية الإنسانية، وبخاصة دورهم المشهود في تقوية أواصر التعاون والصداقة والتفاهم بين شعبنا الأردني والشعب الروماني ، ونقل رسالة الأردن التاريخية والحضارية للعالم.