نتنياهو يروج لمد أنبوب غاز بلقائه قادة أوروبا الشرقية

أخبار عربية وعالمية
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

على هامش مشاركته في "منتدى كرايوفا" الذي يعقد في مدينة ڤارنا البلغارية، التقى رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، بنظيره البلغاري بويكو بوريسوف، والرئيس الصربي أليكساندر فوتشيتش، ورئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس، بالإضافة إلى رئيس الوزراء الرومانية فيرويكا دانتشيلا.

وتركزت معظم لقاءات نتنياهو مع قادة صربيا وبلغاريا واليونان ورومانيا، حول القضايا الاقتصادية والترويج لمشروع خط أنابيب "East Med" لنقل الغاز الطبيعي من شرق البحر المتوسط إلى دول الاتحاد الأوروبي.

كما حملت لقاءات نتنياهو أبعادًا سياسية حيث ادعى أنه "تلقى وعودا من بلغاريا واليونان ورومانيا وصربيا بالعمل على تغيير نهج تصويتهم في الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة، في قضايا تتعلق بإسرائيل".

وطلب نتنياهو، من نظيرته الرومانية، دانتشيلا، التي تتولى بلادها حاليا رئاسة الاتحاد الأوروبي، المساعدة على تغيير موقف الاتحاد في المحافل الدولية إزاء القضايا التي تتعلق بالقضية الفلسطينية لصالح إسرائيل.

وجاء في بيان صدر عن مكتب رئيس نتنياهو، اليوم الجمعة، أنه "هنأ رومانيا على نيلها رئاسة الاتحاد الأوروبي، وطلب من نظيرته الرومانية أن تساعد في تغيير موقف الاتحاد الأوروبي من إسرائيل".

وقال مكتب نتنياهو أنه خلال لقائه مع رئيس وزراء رومانيا، ناقشا سبل زيادة حجم التجارة والاستثمار وتعزيز التعاون الأمني، بالإضافة إلى مجالي التكنولوجيا والطاقة وغيرها من القضايا الثنائية.

 

وأشار البيان إلى أن ذلك قد يتحقق في سبيل المصالح المشتركة بين دول أوروبا الشرقية وإسرائيل، موضحًا "إنهم يريدون منّا الصداقة والغاز والتكنولوجيا".

وادعى نتنياهو، في البيان، أن "إسرائيل تعمل على الدفاع عن أوروبا وقامت بإحباط العشرات من العمليات الإرهابية التي كانت تستهدفها"، على حد تعبيره.

وعقد نتنياهو هذا الصباح لقاء آخر مع رئيس الوزراء البلغاري بوريسوف في قصر أوكسينوغراد بمدينة فارنا البلغارية، وبحث معه الاستمرار في تعميق التعاون بين البلدين في مجالات الأمن والاقتصاد والتكنولوجيا.

وأشار مكتب نتنياهو إلى أنه "على ضوء اعتزام إسرائيل واليونان وقبرص مواصلة العمل على إقامة أنبوب الغاز "East Med" لتصدير الغاز الطبيعي إلى أوروبا، بحث رئيسا الوزراء التعاون في هذا المجال".

وظهر نتنياهو في شريط مصور نشره على "تويتر" إنه يتواجد في قمة منتدى كرايوفا الذي تشارك فيه صربيا ورومانيا واليونان وبلغاريا، وأكد أنه لأول مرة يتم دعوة زعيم من خارج الدول الأربعة للمشاركة في المنتدى، وأكد أنه حصل على تعهدات من زعماء هذه الدول بتغيير نهج تصويتهم في الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة لصالح إسرائيل.

وقال إن "زعماء هذه الدول يتوقون للحصول على الغاز الإسرائيلي من حقل ‘ليفياتان‘"، الواقع على بعد 120 كيلومترا من شواطئ إسرائيل، وعلى عمق 1700 متر.

وقال نتنياهو في تصريحات صحفية قبيل مغادرته إسرائيل، أمس الخميس، إنه يسعى لتعزيز علاقات إسرائيل مع الدول الغربية. وصرّح لوسائل الإعلام الإسرائيلية بأنه "أغادر الآن للمشاركة في قمة دولية حيث سألتقي بأصدقائي رؤساء وزراء كل من بلغاريا واليونان ورومانيا والرئيس الصربي".

وتابع نتنياهو: "هذه ليست علاقات ودية شخصية فحسب بل هي تساهم أيضا في تعزيز علاقاتنا مع كل دولة ودولة بشكل فردي ومع كتلة من الدول التي أريد أن أدفع سياستي قدما معها، في سبيل تغيير التعامل المنافق والمعادي معنا الذي ينتهجه الاتحاد الأوروبي".

يذكر أن وزير الطاقة والمياه الإسرائيلي، يوفال شطاينتس، وقع في كانون الأول/ ديسمبر العام الماضي، مع نظيريه القبرصي واليوناني والسفير الإيطالي في قبرص، على مذكرة تفاهم لتطوير مشروع "East Med"، لنقل الغاز الطبيعي من شرق البحر المتوسط إلى دول الاتحاد الأوروبي.

ويشمل المشروع إقامة أنبوب بحري بطول 1300 كيلومتر من حقل الغاز شرقي البحر المتوسط حتى جنوب اليونان، وكذلك أنبوب بري بطول 600 كيلومتر باتجاه غرب اليونان، بحيث يرتبط بأنابيب قائمة من أجل نقل الغاز إلى إيطاليا ودول أخرى في الاتحاد الأوروبي. كما تشير التقديرات الأولية إلى أنه سيتم نقل نحو 10 مليار متر مكعب من الغاز سنويا.