الخارجية تستضيف مشاورات سياسية مع رومانيا

أخبار عربية وعالمية
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

استضافت وزارة الخارجية، أمس الأربعاء، محادثات سياسية مع وفد من الخارجية الرومانية الرئيس الدوري للاتحاد الأوروبي برئاسة السفيرة مونيكا جورجيتا، سكرتير الدولة الرومانية للشئون العالمية.

وصرح السفير عمرو رمضان مساعد وزير الخارجية للشئون الأوروبية، بأن المحدثات تناولت سبل تكثيف التشاور السياسي بين البلدين خلال الفترة المقبلة؛ تعزيزاً للعلاقات الدبلوماسية التاريخية بين البلدين التي تمتد لأكثر من 112 عاماً، أخذاً في الحسبان تولي كل منهما رئاسة التجمع الإقليمى الذي تنتمي إليه خلال عام 2019، بالإضافة إلى تعزيز العلاقات الثنائية بين مصر ورومانيا في مجالات التجارة، والاستثمار، والزراعة، والغاز الطبيعي، والبترول، والسكك الحديدية، وعرض الجانب المصري في هذا السياق فرص الاستثمار الواعدة في السوق المصري لاسيما في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس.

كما اتفق الجانبان على دعم جهود زيادة التجارة بين مصر رومانيا والتي بلغت نحو 900 مليون دولار خلال الفترة من يناير إلى نوفمبر 2018، مع العمل على تحسين الميزان التجارى لصالح مصر.

وأكد السفير عمرو رمضان على تطلع مصر لزيادة حركة السياحة الرومانية إلى مصرخلال الفترة المقبلة، لاسيما مع ما تقرر من زيادة عدد رحلات الطيران العارض بين مصر ورومانيا إلى 9 رحلات أسبوعياً إلى كل من الغردقة وشرم الشيخ بدءً من إبريل 2019، مشيراً إلى أن حركة السياحة الرومانية إلى مصر تضاعفت خلال عام 2018.

وتطرق الجانبان إلى الترتيبات الجارية لاستضافة مصر أول قمة بين دول جامعة الدول العربية والاتحاد الأوروبي في شرم الشيخ يومي 24 و25 فبراير 2019، والتي من المنتظر مشاركة الرئيس الروماني فيها.

من جانب آخر، تناولت المحادثات عدداً من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، حيث قدم الجانب المصري عرضاً لرؤية مصر لمجمل الأوضاع في الشرق الأوسط لاسيما فيما يتصل بعملية السلام، إلى جانب مستجدات الأوضاع في ليبيا، والشأن السورى، والأزمة في اليمن، فضلاً عن جهود مصر في مكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية. من جانبه، استعرض الجانب الروماني رؤيته للأوضاع في منطقة البلقان والبحر الأسود إلى جانب التحديات الأمنية التى تواجه القارة الأوروبية. وأعرب الجانب الروماني في هذا الصدد عن تقديره لجهود مصر في مكافحة الهجرة غير الشرعية فضلاً عن استضافة مصر لما يقرب من 6 مليون لاجئ من مختلف دول المنطقة.