الملتقى العالمي لخيول السباق العربية ينطلق في بوخارست

رياضة وصحة
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

تنطلق أولى جلسات النسخة العاشرة لأعمال الملتقى العالمي لخيول السباق العربية الذي انطلقت فعالياته أمس بالعاصمة الرومانية بوخارست، ويقام الملتقى بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وبدعم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، «أم الإمارات»، ضمن فعاليات النسخة العاشرة للمهرجان العالمي لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للخيول العربية الذي يقام تحت شعار «عالم واحد 6 قارات أبوظبي العاصمة» وبالتزامن مع عام التسامح.
وتبدأ فعاليات الملتقى (رومانيا 2019) بفندق اثيني بالاس هيلتون بوخارست، بالكلمة الافتتاحية، يلقيها الدكتور/ أحمد عبدالله بن سعيد المطروشي سفير الدولة لدى رومانيا، تليها كلمة فيوريل دابيجا رئيس اتحاد سباقات الخيول في رومانيا.
وتليها كلمة لفيصل الرحماني رئيس الاتحاد الدولي لسباقات الخيول العربية « إفهار»، ثم كلمة لمبارك النعيمي مدير الترويج الخارجي في دائرة الثقافة والسياحة ـ أبوظبي، وكلمة ادوارد حامض مدير الشركة الوطنية لإنتاج وتسويق الأعلاف والدقيق.
تليها كلمة محمد عبدالله ممثل سيارات المسعود، وكلمة يعقوب السعدي رئيس قنوات أبوظبي الرياضية، وعبدالعزيز الحسن ممثل الهيئة العامة للرياضة، والمربي خالد النابودة مالك مزرعة العوير.
ومن ثم يقدم الدكتور عبد الله الريسي مدير عام الأرشيف الوطني، عرضا بمناسبة عام التسامح.
واكتمل وصول الوفود المشاركة وتتمثل أهم التحديات أمام المهرجان للخروج بهذا الملتقى العالمي في نسخته العاشرة، بشكل يحقق نتائج كبيرة تتناسب مع الطموحات والآمال المنعقدة عليه، لتحقيق طفرة كبيرة في صناعة الخيول العربية.

ويشهد الملتقى العالمي للخيول العربية، مشاركة 300 من الخبراء والبيطريين والملاك والمربين والمدربين والفرسان، من القارات الست، يلتقون تحت شعار «عالم واحد 6 قارات أبوظبي العاصمة»، ويتضمن 7 جلسات على مدى ثلاثة أيام.
وتبدأ أولى الجلسات الصباحية للمؤتمر، وموضوعها تربية الخيول ويدير الجلسة ديريك طومسون من المملكة المتحدة، ويتحدث فيها كل من خالد النابودة من الإمارات، وحسان موصلي من فرنسا، وسوزان ماير من الولايات المتحدة الامريكية وجيوفانا بيكوني من ايطاليا.
ويتحدث في الجلسة د.اندرو دالجليش من اسكتلندا، وامانويل سيساك من فرنسا، وتوماس شاموليك من بولندا ومارك ويكس من بريطانيا.
وتليها الجلسة الثانية وموضوعها القواعد والأنظمة والخدمات البيطرية، ويدير الجلسة فيليب برينان من المملكة المتحدة، ويتحدث فيها هشام الدباغ من المغرب، وتيري ديلجو من فرنسا، ونيللي فليبوت من بلجيكا، وعزالدين سدراتي من المغرب.
ويتحدث في الجلسة جيرونيمو برانسكو من رومانيا (رئيس مؤسسة البياطرة)، وبوديل بلونجفست من السويد، ومحمد الهاشمي من سلطنة عمان.
وتختتم جلسات اليوم الأول بالجلسة الثالثة موضوعها السباق والتدريب، ويديرها اجاي آن من الهند، ويتحدث فيها كل من انتوني دو فاتريجانت من فرنسا، وريتشارد مولن من انجلترا، فيوريل دابينجا من رومانيا، دنيس مادسون من السويد.
ويتحدث جان دو رويال من فرنسا، ومصبح المهيري من الإمارات، وجيني هاينز من بريطانيا.
اليوم الثاني
وتستأنف أعمال اليوم الثاني 4/7 للملتقي بالجلسة الرابعة، وموضوعها أداء الفرسان والحوادث والتأمينات، ويدير هذه الجلسة ديريك تومسون من بريطانيا، ويتحدث فيها كل من ريمي بيلوك من أمريكا، ايان باترسون من جنوب أفريقيا.
ويتحدث أيضاً كريس واتسون من نيوزيلندا، وداتو مالك من ماليزيا، وزافير زياني من فرنسا، والكسيس نيتسبري من فرنسا، ونيلز روسنكجارد من السويد، وسونيا بياني من ايطاليا.
جلسة الإعلام والتواصل الاجتماعي
أما الجلسة الخامسة موضوعها وسائل الأعلام والتواصل الاجتماعي، ويدير هذه الجلسة البريطاني فيليب بيرنان، ويتحدث فيها كل يعقوب السعدي، عبدالرحمن أمين من الإمارات، إبراهيم عمران من مصر، سكوت بورتون من ريسنج بوست، وديريك تومسون من بريطانيا.
ويتحدث في الجلسة الإعلامي ميشيل ابو نجم من صحيفة الشرق الاوسط، وسيدينا فرانزوا من البرازيل، واش وايت من بلود ستوك من بريطانيا، وسعد المسعودي من راديو مونت كارلو.
وتختتم جلسات اليوم الثاني بالجلسة السادسة وموضوعها المرأة في السباقات، يدير هذه الجلسة الاسترالية نادين فرامبتون، ويتحدث فيها مهرة الشايع ولارا صوايا، خلود النعيمي وصالحة الغرير من الإمارات، وآن انجلس من بلجيكا،.
وتتحدث في الجلسة أيضاً ناديا براهيم من هولندا، ومريم اهيراي من المغرب، واناليسا لاندوسي من ايطاليا.
مستقبل سباقات الخيول العربية
وتستأنف فعاليات اليوم الثالث للملتقى بالجلسة السابعة وعنوانها مستقبل سباقات الخيول العربية، ويديرها فيليب بيرنان، ويتحدث فيها كل من د. عبدالله الريسي، ومبارك النعيمي من الإمارات، ادوارد حامض من الولايات المتحدة الأمريكية، فيصل الرحماني من الإمارات، ولارا صوايا من الإمارات.
ويتحدث أيضاً بيتر بوند من استراليا، جون هيننجزجارد من امريكا، أحمد القبيسي، وعلي الملا من الامارات.
وتختتم أعمال الملتقى العالمي لخيول السباق العربية بورشة عمل يديرها لارا صوايا وديريك طومسون.
وفي الساعة السابعة والنصف مساء يقام حفل عشاء (جالا دينر) في لو شاتو سترادا تيرتر لولر، لتكريم شركاء النجاح.
وفي اليوم الرابع يقام سباق يوم الإمارات لعام التسامح بمضمار بلويستي، ويتألف من سباقي مونديال ام الإمارات للسيدات، ومونديال الفرسان المتدربين، وبطولة الشيخة لطيفة بنت منصور بن زايد آل نهيان للخيول الصغيرة “البوني.
البداية من أبوظبي بأسس زايد
كانت انطلاقة الملتقى العالمي لخيول السباق العربية من العاصمة أبوظبي في العام 2010 وفقا لتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان والتي تأتي ضمن الأسس التي وضعها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، بالاهتمام بالخيول العربية وإعلاء شانها في جميع أنحاء العالم.
ونجح المؤتمر في تقديم دراسات وبحوث وأفكار كانت خلاصة لمناقشات نخبة من خبراء الخيول العربية الذين استضافهم المؤتمر خلال سنواته الثماني.
وشهدت مدينة لاهاي بهولندا النسخة الثانية للمهرجان في العام 2011 وشهدت أيضاً نقاشات جيدة تم تطبيق جزء كبير منها، وتميزت النسخة الثالثة التي استضافتها العاصمة الألمانية برلين والتي تميزت بحضور كبير عكس الشغف والحب الكبير للخيول العربية واهتمام المعنيين بمتابعة آخر البحوث والمناقشات المتعلقة بها.
وحظيت مدينة تولوز الفرنسية بشرف استضافة النسخة الرابعة والتي استقطبت الخبراء وجعلت المؤتمر ظاهرة في صناعة الخيول العربية، ووضعت النسخة الخامسة التي أقيمت في العاصمة البريطانية لندن، قضية أوزان فرسان السباق تحت دائرة الضوء وحظيت بنقاش مستفيض تمخضت عنه دراسات مهمة نال المؤتمر شرف رعايتها.
وتميزت النسخة السادسة التي شهدتها العاصمة البولندية وارسو، زيادة عدد الدولة المشاركة والتي تجاوزت 80 دولة، وتبادل الخبراء خلال جلسات هذه النسخة الآراء والأفكار الداعمة للخيول العربية، وارتفع عدد الحضور والمشاركين في النسخة السابعة من الملتقى التي استضافتها العاصمة الايطالية روما.
وأصبحت المملكة المغربية أول دولة في أفريقيا تستضيف المؤتمر والذي أقيم العام قبل الماضي بمدينة مراكش السياحية، وتميزت هذه النسخة بحضور كبير غير مسبوق خاصة وأن المغرب تستضيف أكثر من 700 سباق للخيول 40% منها مخصصة للخيول العربية.
واستضافت العاصمة الاسبانية مدريد فعاليات الملتقى التاسع.
الدعم والرعاية
ويدعم المهرجان دائرة أبوظبي للسياحة والثقافة، ومجلس أبوظبي الرياضي والشركة الوطنية لإنتاج وتسويق الأعلاف والدقيق الشريك الأساسي، والأرشيف الوطني الشريك الرسمي، وطيران الإمارات الناقل الرسمي، وبالتعاون مع هيئة الإمارات لسباق الخيل، والاتحاد الدولي لخيول السباق العربية “إفهار”، وجمعية الخيول العربية الأصيلة، ووزارة الخارجية والهيئة العامة للرياضة، ومجالس الشباب.
الرعاية
ويرعى المهرجان شركة أيادي والمسعود للسيارات – نيسان، وبلوم، والوثبة ستاليونز، والوثبة سنتر، وأريج الأميرات، ونادي صقاري الإمارات، ونادي أبوظبي للصقارين، ومدرسة محمد بن زايد للصقارة وفراسة الصحراء، وشركة العواني، وعمير بن يوسف للسفريات، وقناة ياس، وريسنج بوست، وباريس تيرف، ومزرعة العوير والبحايص، والاتحاد النسائي العام، والمجلس الأعلى للأمومة والطفولة، ولجنة الإمارات للرياضة النسائية، المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، وأكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، والمعرض الدولي للصيد والفروسية 2019، وشركة نيرفانا للسياحة والسفر، ونادي أبوظبي للفروسية، ومنتجع اننتارا وسبا، وفيولا.
ترويسة
سيتم نقل أعمال الملتقى العالمي للخيول العربية، على الهواء مباشرة عبر قناة ياس الرياضية، ويحظى بمتابعة عالمية من خلال نشر أخبار ومشاهدة السباقات والمؤتمرات على موقع ستريم لايف للمهرجان.