“شتيفان هيل” صاحب نوبل للكيمياء هذا العام يشيد بتعليمه في رومانيا

علوم وتكنولوجيا
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times
أشاد العالم الالماني “شتيفان هيل” الحائز على جائزة نوبل في الكيمياء هذا العام بسنوات تعليمه التي تلقاها في رومانيا ، مؤكدا أنها أفادته كثيرا في حياته مما جعله يواصل دراساته العليا في مجال الفيزياء.
 
وأضاف هيل أن نشأته وجذوره الرومانية مهمة جدا بالنسبة له , كما أن التعليم الذي تلقاه في رومانيا ساعده كثيرا في بدء مشواره العملي في مجال البحث العلمي في ألمانيا.
 
وقال هيل في مقابلة مع محطة “ديجي 24 “الرومانية الاخبارية: “ذهبت إلى المدرسة العليا في تيمشوارا وهناك تلقيت أولى دراساتي في الفيزياء، ولقد فزت في مسابقة محلية للفيزياء مما شجعني على مواصلة دراساتي ، حيث ساعدني التعليم الذي تلقيته في رومانيا كثيرا وجعل حياتي أسهل عندما انتقلت إلى ألمانيا”.
 
وفاز شتيفان وأمريكيان اثنان هما اريك بيتزيج ووليام مورنر بجائزة نوبل في الكيمياء لعام 2014 عن ابتكارهم أسلوبا للفحص المجهري الفلورسنتي فائق الدقة ، مما أتاح “رفع مستوى الفحص المجهري إلى مستوى النانو”.
 
وولد شتيفان هيل في مقاطعة “آراد” الرومانية عام 1962 وأمضى سنوات طفولته في قرية “سانتانا” وأمضى عاما واحدا في المدرسة العليا في “تيمشوارا” ثم انتقل إلى ألمانيا عام 1978 عندما كان عمره 16 عاما، ثم درس الفيزياء في جامعة “هايدلبيرج”، وحصل على درجة الدكتوراه في الفيزياء عام 1990، وهو الان يعمل مديرا في معهد “ماكس بلانك” الالماني لكيمياء الفيزياء الحيوية في جوتنجن ، ووالده يعمل مهندسا ووالدته مدرسة.
 
وأعرب هيل فور سماعه نبأ فوزه بنوبل عن سعادته البالغة وذهوله الشديد قائلا “احتجت للحظة لإدراك فوزي بالجائزة”.