إحباط محاولة شاب سوري للوصول إلى ألمانيا بشاحنة "خيار" عبر رومانيا

الهجرة واللجوء
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

عثرت شرطة الحدود الرومانية، أثناء تفتيش روتيني لشاحنة تجارية تحمل مادة الخيار الطازج قادمة من تركيا ومتجهة الى المانيا، على مواطن سوري كان مختبئا ضمن الشاحنة التركية، وكان يخطط للوصول الى المانيا بطريقة غير قانونية.

وأرسل اللاجئ السوري، البالغ من العمر 25 عاما، الى مركز استقبال اللاجئين على الحدود الرومانية - الهنغارية.
وبعد توجيه اتهامات للسائق التركي( 37 عاما ) بتهمة المشاركة في تهريب اشخاص عبر الحدود بصورة غير رسمية، وتم اتخاذ التدابير القانونية بحقه .

جوازات مزورة

وكانت شرطة الحدود الرومانية أوقفت في فترة سابقة أما سورية وابنها ، حاولا دخول رومانيا من الحدود البلغارية بطريقة غير قانونية مستخدمين جوازات سفر ألمانية لا تخصهم.

وانتبه موظفو الحدود المشتركة في حينه بأن وثائق السفر (جوازات سفر ألمانية) والتي قدمتها الأم تحمل صورا لاتشبهها وابنها، وبعد التدقيق ثبت لديهم أنّ الجوازات الألمانية لا تخصهم.

وبعد التحقيق مع سائق السيارة التي أقلتهم وهو سوري الأصل، تبين أنّ الأم وابنها(39 عاماً و 7 أعوام) من أصل سوري ، واعترفت المرأة أنّها لجأت إلى هذه الطريقة كونها لا تحمل جوازات سفر سورية صالحة للسفر، وبينت أنها كانت تخطط للحاق بعائلتها المقيمة في ألمانيا. وأعيد الشخصان الى الأراضي البلغارية لاستكمال التحقيقات معهم.

وأوضح مسؤول دائرة الهجرة في رومانيا لـ "بروكار برس"، أن هذه الأمور تحدث بشكل متكرر في مراكز الحدود، وذكر أنه خلال الشهر الماضي تم ضبط عدة حالات مشابهة إحداها لرضيعة بعمر 10 أشهر خبأتها والدتها تحت ثوبها كي تعبر بها الحدود.

الجدير بالذكر أنّ رومانيا ليست بلداً جاذباً للجوء وذلك نتيجة للأوضاع الاقتصادية التي تعاني منها، والتي دفعت 4 ملايين روماني للهجرة خارجها بقصد العمل. لذلك فإنّ جميع اللاجئين يستخدمونها كنقطة عبور ( ترانزيت ) وليس كمقصد نهائي.