شباب رومانيا يروج لمنتدى العالم بشرم الشيخ 2018

مؤسسات ومنظمات
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

واصلت الصفحة الرسمية لمنتدى شباب العالم، توجيه الدعوة للمشاركة في فعاليات المنتدى.

ونشرت الصفحة منذ قليل: "لا تفوت فرصة الانضمام للشباب من حول العالم للمشاركة بالأفكار والآراء في منتدى 2018"، وعرضت صور ترويج للمنتدى لعدد من الشباب من دولة رومانيا.

واستعرضت الصفحة الرسمية لمنتدى شباب العالم، إحدى فعاليات ومحاور المناقشة، وأكدت أنه يجب أن يكون هناك دور في تشكيل المجتمعات المحلية السلمية، فضلا عن معرفة دور قادة العالم في بناء السلام، والحفاظ عليه من خلال دورة مكرسة لهذا الموضوع بالمنتدى.

وأكدت أن مصر تجمع شباب العالم للمرة الثانية من أجل السلام والتنمية والإبداع، موجهة دعوة للنحاتين للمشاركة في المنتدى وتمثيل دولهم، وكتبت: «نداء للنحاتين.. تمثيل دولتكم في إحياء الإنسانية».

ومن المقرر دعوة الفنانين إلى تمثيل العالم بأسره في منتدى الشباب في مهمة «إحياء إنسانيتنا المنسية التي فقدت، نتيجة للحروب والإرهاب والأحداث في جميع أنحاء العالم».

وقالت الصفحة: «كل النحاتين مرحب بهم، بغض النظر عن الوسيط الذي يعملون عليه».

وكانت الصفحة الرسمية لمنتدى شباب العالم أعلنت عن جلسات تسلط الضوء على دور السينما والفن في تشكيل المجتمعات المحلية.

وقالت: "في إطار مسار الإبداع لدينا، سيكون لدينا جلسات تسلط الضوء على دور السينما والفن في تشكيل المجتمعات المحلية.. كن جزءا من المناقشة".

وبدأ الترويج لمنتدى شباب العالم، المزمع عقده في مدينة شرم الشيخ، في الفترة من 3 إلى 6 نوفمبر المقبل، خارجيًا، وخلال مؤتمر "إيروسيا" المقام حاليًا في مدينة أورينبرج بروسيا، فضلا عن عدد من الدول مثل الإكوادور.

وروّج شباب حملة التسويق الدولية للمنتدى، وتحدثوا عن موضوعاته مع حضور المؤتمر، كما وجه الشباب الدعوة للحضور للتسجيل في المنتدى، وزيارة مصر أرض السلام والحضارة.

واستقبلت إدارة منتدى شباب العالم ما يزيد على 35 ألف شاب، من 156 دولة حول العالم، بعد مرور 10 أيام فقط على إطلاق موقع التسجيل، وذلك في تفاعل كبير من شباب العالم للمشاركة في منتدى شباب العالم، الذي يعقد في الفترة من 3 إلى 6 نوفمبر المقبل بمدينة شرم الشيخ.

وكانت المفاجأة في نسبة حضور الشباب من خارج المنطقة العربية وقارة أفريقيا، حيث بلغت نسبة الشباب الغربي نحو 70%، فيما بلغت نسبة شباب العالم العربي والأفريقي 30%.

وتعتبر تلك النسبة غير المتوقعة هي انعكاس لحجم الاهتمام والترقب الكبير من الشباب العالمي لحضور المنتدى.